جريدة الحرة أسبوعية. ورقية مستقلة وشاملة . متجددة على مدار الساعة.
اخبار متجددة على مدار الساعة
آخر الأخبار :
²
مجلة أخبار المشاهير








دليل المواقع
استطلاع الرأي


كيف ترى مردود الحكومة الحالية ؟



جيدة

لا بأس بها

ضعيفة



أرسلت بواسطة Administrator
التصويتات: 9
إستطلاعات سابقة

لم يتم نشر أي خبر لحد الساعة في هذا القسم .
نشر الخبر في :

تم إرسال عريضة المطالبة بإلغاء تقاعد الوزراء والبرلمانيين إلى الديوان الملكي في انتظار الرد





ذكرت مصادر متعددة عشية اليوم الأربعاء، أن عددا من النشطاء، أرسلوا طلب، إلغاء تقاعد الوزراء والبرلمانيين إلى الديوان الملكي، وأكدت الكاتبة ماسية سلامة الناجي، في مقال لها، إن الطلب تم ارساله إلى الديوان المكلي في انتظار الرد..

وقالت الكاتبة في تدوينة لها بالحرف “نفذتم الوعد ووصلنا بحول الله وقوته في ظرف 10 أيام إلى 50 ألف توقيع.. ونفذت الوعد وتم إرسال عريضة المطالبة بإلغاء تقاعد الوزراء والبرلمانيين اليوم إلى الديوان الملكي. ننتظر رد الملك..”

مضيفة في ذات التدوينة” الشعب المغربي يقوم بواجبه، يتابع مجريات الساحة السياسية، يمارس النقد، يستعمل الأدوات المتاحة لإيصال صوته، نحاول جاهدين تهدئة أنفسنا وعدم الزج ببلدنا إلى الثورة وما لا يحمد عقباه..”.

صابرون، نشاهد الريع ووزراء يتقاضون 5000 آلف درهم شهريا لتهيئة مطابح السكن الوظيفي بالأواني الفضية قاللك، بينما الدولة تنهي زمن الوظيفة العمومية باسم الأزمة، مع أن الوزير يمكنه الاستغناء عن الأواني الفضية وتشغيل شاب يائس يحاول تقمص صفة لاجئ سوري للهرب نحو أوروبا!!

قبل أن تختم تدوينتها بالقول “صابرون، نشاهد الريع وبرلمانيون يتقاضون تقاعدا بالملايين مدى الحياة عن 5 أعوام نوم في البرلمان، يمررون الميزانيات الضخمة كالقطيع.. الفساد يمر من أمام أعينهم ويصادقون عليه.. بينما الحكومة تحمي تقاعدها وتقاعدهم، وتحاول إصلاح صندوق التقاعد المنهوب من جيب المسكين..

صابرون.. نحاول أن نتواصل معهم، ننتظر… بينما لزم البرلمانيون والوزراء الصمت المخزي.. نتواصل مع أعلى سلطة في البلد..صابرون، صامتون.. خائفون أن ينفذ الصبر! ننتظر رحمة مالك الملك.. وأيضا ننتظر_رد_الملك”..




رابط مختر للخبر تجده هنا http://alhurra.ma/news63.html
التعليقات ()
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.