جريدة الحرة أسبوعية. ورقية مستقلة وشاملة . متجددة على مدار الساعة.
اخبار متجددة على مدار الساعة
آخر الأخبار :
²
مجلة أخبار المشاهير








دليل المواقع
استطلاع الرأي


كيف ترى مردود الحكومة الحالية ؟



جيدة

لا بأس بها

ضعيفة



أرسلت بواسطة Administrator
التصويتات: 9
إستطلاعات سابقة

لم يتم نشر أي خبر لحد الساعة في هذا القسم .
- كاتب المقال : Administrator - الأحد 08 سبتمبر 2013 - 01:09:47
نشر الخبر في :

طرد شيرين بعد دعم "انقلاب السيسي" من تطوان





بعد أسبوعين من المسيرة الوطنية التي شهدتها مدينة الرباط، تنديدا بـ"الانقلاب العسكري" الذي أطاح بحكم الرئيس محمد مرسي في مصر، والتي وصف فيها المحتجّون القائد العام للقوات المسلحة المصرية، محمد السيسي، بـ"السفاح"، وطالبوا برحيله، وجّهت الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب تحية إلى "قائد الانقلاب" وهتفت "عاش السيسي".

جاء ذلك خلال الحفل الذي أحيته الفنانة المصرية، في آخر يوم من أيام مهرجان "أصوات نسائية" بمدينة تطوان، حيث هتفت قبل الشروع في أداء أغنية مصرية قائلة "عاش السيسي"، وهو ما دفع الجمهور الذي غصّت به جنبات المنصّة إلى الردّ على الفنانة المصرية بالصفير وهتافات الاحتجاج على "موقفها من الانقلاب العسكري في مصر" قبل أن تواصل الحفل بأداء أغان من ربيرتوارها.

وقبل حفل الفنانة شيرين، التي التحفت العلمين المصري والمغربي، كانت المطربة المغربية أسماء المنوّر قد أحيت الحفل الأول من ثاني سهرات مهرجان "أصوات نسائية"، الذي استقطب، في يومه الثاني، جمهورا أكبر من الجمهور الذي حضر اليوم الأوّل.

وأدّت المطربة المغربة المغربية التي تجاوب معها الجمهور التطواني عددا من أغانيها، وأغاني مغربية أخرى،من بينها أغان لمجموعة ناس الغيوان وكذا أغنية "العيون عينيا" لمجموعة جيل جيلالة.

اليوم الثاني من مهرجان أصوات نسائية عرف أيضا احتجاج ممثلي وسائل الإعلام المحلية على دخول بعض الأشخاص إلى المكان المخصص للصحافيين، وهو ما دفع اللجنة المنظمة إلى إخراج جميع الصحافيين بعد نهاية حفل الفنانة أسماء المنوّر، والسماح بعد ذلك للمصورين فقط بالدخول إلى المكان المحجوز للصحافيين، حتى يتسنى لهم أخذ الصور.





رابط مختر للخبر تجده هنا http://alhurra.ma/news4.html
التعليقات ()
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.